أصدر الباحث بمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى أهارون زيلن تقريرا تضمن كشفا بالأرقام والأسماء حول المقاتلين الاجانب في ليبيا التابعين لتنظيمي “القاعدة” و”داعش” الارهابيَين ، تقرير بين وجود 6 قيادات كبرى..
ووفق التقرير الذي نشره موقع washingtoninstitute.org فان السّلطات الليبية أقرّت بوجود 625 مقاتلا تونسيا على أراضيها في الوقت الذي أكّدت فيه السلطات التونسية، حسب ما جاء في التقرير، وجود ما يزيد عن 1500 مقاتل في كلّ من ليبيا وسوريا مشيرا إلى ان تونس بذلك تحتلّ المرتبة الأولى يليها المغرب بـ 300 مقاتل ثمّ الجزائر بـ 130 فمصر بـ 112. أما المرتبة الخامسة فشملت كلّا من السودان والسينغال ومالي والصومال وغانا والتشاد وإيريتريا وغمبيا والنيجر بـ 100 مقاتل لكلّ بلد.
وقدّم التقرير، وفقا لأشرطة فيديو نشرتها التنظيمات الإرهابية المذكورة، قائمة بأبرز قادة الارهابيين تضمنت الأسماء والبلد الاصلي للارهابي بالاضافة لإسم الفيديو الذي ظهر فيه كلّ مقاتل وتاريخ نشره.
ونشر تقرير معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى هوية 6 إرهابيين تونسيين هم كلّ من أبو يحيى التونسي وأبو البراء التونسي وأبو يقين التونسي وأبو موسى التونسي وشايقاو التونسي وخباب التونسي مبينا أن الفيديوهات تتعلّق بالأساس بنشر الفكر التكفيري والدعوات الصّريحة للالتحاق بـ “الارهابيين في ليبيا” الذين يصفهم التقرير بالجهاديين .

تعليقات